طاقم التمثيل والفريق الإبداعي

بارت دورفلر - المخرج الإبداعي

وكان بارت كذلك المخرج المسرحي ومصمم الرقصات لبعض الأعمال الضخمة والرائعة، وهي: “راينبو سيركس”، و”دريمز آر يونيفرسال”، و”هابي هارموني سليبريشن”، و”يونيفيرسال ووتر بيرايد”، وجميعها لصالح شركة “يونيفرسال ستوديوز” في اليابان، و”مدغشقر: أوبريشن فاكيشن” مع شركة “دريم ووركس” لصالح ملاهي “بوش غاردن تامبا” بالتعاون مع شركة “سي ورلد باركس أند إنترتينمنت” المحدودة، وعرض “مدغشقر لايف” لصالح حديقة “دريم ووركس إيفرلاند”، و”علاء الدين وورلد بريميير” لصالح شركة سيغا، وعرض “رينغلينغ براذرز بارنم أند بيلي سيركس”، و”إلموز جرين ثمب”، و”ميكي ماجيك شو”. وقام بارت بتصميم رقصات حفا توزيع جوائز الكوميديا الأمريكية لصالح شركة “كوميدي سنترال”، و”غريغ ذا بني”، وفيلم “أوت بيشنت”، و”ذا بويز فروم سيراكيوز” و”ماك أند مابل”. وقام بتصميم الرقصات للممثلات “ماندي مور” و”جيسيكا سمبسون” و”جانيت جونز” ونيكول شوارزنغر”، ولمسلسل ” بيفرلي هيلز 90210″، وشبكة تلفزيون “إي إس بي إن” الأمريكية وشركة “هيات”. وعمل بارت مديراً للعروض لصالح شركة “والت ديزني”، واستشاري إبداعي لصالح شركة “ديزني إيماجينيرز”.

بارت دورفلر هو مخرج ومصمم رقصات شهير حاز على سبع جوائز، كما حقق في الآونة الأخيرة أحد أهدافه الشخصية والسحرية، وهو افتتاح “عالم هاري بوتر السحري” في مدينة ملاهي “يونيفرسال ستوديوز هوليوود”، وهو ما حصل على إطراء النقاد وكان له صدى كبير في العديد من الأوساط، ويقوم دورفلر بإخراج العرضين الفنيين: “بطولة السحرة الثلاثية” و”جوقة الضفادع”. كان بارت يعمل مخرجاً إبداعياً ومصمماً للرقصات وكاتباً لعرض “باشن” لشركة “ستيدج انترتينمنت” الموسيقية، وعروض التزلج على الجليد “هوليداي أون أيس” في إطار الجولة العالمية في عامي 2015 و2016، وعمل كذلك مخرجاً إبداعياً ومصمماً للرقصات في عرض “غريس ذا أرينا شو” لصالح شركة “ميوزيك هول إفنتس” في العام 2014، وأخرج كذلك عرض “هونو باي ذا سي” وقام بتصميم الرقصات الخاصة به، وهو أول مسرحية موسيقية يتم تقديم عرضها الأول في معهد سميثسونيان في واشنطن العاصمة، كما أخرج الجولة التي حطمت الأرقام القياسية “سبيد” وقام بتصميم رقصاتها وكتابتها لصالح شركة “ستيدج إنترتينمنت”، وعرض “هوليداي أون أيس” في عامي 2011 و2012.

ومن بين العروض الأخرى التي شارك فيها بعض العروض التي حصدت الجوائز مثل: “كنتري أون ذا روكس”، و”ماليبو بيتش بارتي” لصالح مدينة “هارد روك” الترفيهية، وكذلك “تشوبر بيتيز”، و”ذا فامبس غيرلي ريفو” في مدينة لاس فيغاس الأمريكية. وكان بارت مبدع جولات “كنتري غولد”، و”مد فلاب ماما”، و”ذاتس دانسين”، و”إيريوس” التي حصلت على جائزة نيفادا للترفيه المسرحي عن أفضل تصميم رقصات وأفضل عرض لعامين على التوالي. ومن بين الأعمال الأخرى لهذا المخرج ومصمم الرقصات المبدع: “إلموز هالوين كاراكترز بيرايد”، و”هابي سنو بارتي”، و”لادر أب”، و”كوست جارد”، و”هاللو كيتي!، الأشياء التي أحبها”، وكانت كلها لصالح شركة “يونيفرسال ستوديوز” في اليابان.

ستيفن إمر - المخرج الموسيقي

وبجانب مسؤوليته عن “الجائزة المخصصة لأفضل موسيقى تلفزيونية” لصالح شركة “بروماكس بي دي إيه”، تولى ستيفن منصب رئيس حكام الجائزة الهولندية الرسمية للموسيقى وتصميم الصوت، وهو المؤسس الرئيسي لمؤتمر “جولات موسيقى بوما”.
ستيفن إمر مؤلف مؤلف موسيقي وموزع وفنان هولندي مستقل من مدينة أمستردام، وهو ابن مذيع الأخبار السابق فريد إمر وراقصة الباليه والممثلة روكي آروندز، وقام بالتسجيل والكتابة والأداء والتعاون مع مجموعة مختلفة من الفنانين الكبار، مثل: “لو ريد”، و”تشاكا خان”، و”باتي أوستين”، و”ليون وير”، و”ميدج أور”، و”جوليان لينون”، و”غلين غريغوري”، و”بيلي ماكينزي”، و”ماري غريفين”، و”بيتر كويل”، “وكلوديا بروكن”، و”مارثا لادلي”، على سبيل المثال وليس الحصر. وعلاوة على ذلك عمل ستيفن مع عددٍ من المنتجين العظام، مثل: “توني فيسكونتي”، و”فلود”، و”تريفر هورن”، و”ستيف باور”، و”مارتن هانيت”، و”نيغيل غراي”، و”بوب باور”. وفي السبعينيات من القرن بدأ في تأليف الموسيقى الطليعية مع العزف في الكثير من الفرق الموسيقية في الوقت ذاته، مثل: “ميني بوبس”، و”ذا أسوشيتس آند ذا لوتس إيترز”. ويشتهر كذلك بوصفه مؤلفاً للمشروعات الإعلامية، وأصبح أول مؤلف هولندي يعمل داخل هيئة الإذاعة العامة في هولندا (NOS) بجانب تأليف أعمال موسيقية لصالح المعارض الفنية ومشروعات الأفلام التجريبية، وفعاليات العروض، والعروض الإذاعية، والأفلام الوثائقية والأفلام الروائية القصيرة.

سينثيا نوردستروم - مصممة الملابس

وتقول سينثيا: “كان الحل الوسط هو أن أعمل في تصميم الأزياء في مجال الترفيه”، وبالفعل عملت في مجال التصميم، وقد ظهرت أعمال نوردستروم في العروض المسرحية لعالم ديزني، وعروض “ديزني أون آيس”، و”هوليداي أون أيس”، و”رينجلينج بروذرز بارنم آند بيليي”، بالإضافة إلى مسرحيات برودواي، وتشمل: مسرحية مقتبسة من الفيلم الكلاسيكي: “إيفل ديد: ذا ميوزيكل”.
لطالما أرادت سينثيا نوردستروم العمل في مجال الترفيه، لكنها لم تكن تعلم أن عشقها للمسرح سيقودها يوماً إلى تصميم جميع أنواع الملابس للعديد من المسرحيات. وُلدت سينثيا في مدينة كرانفورد البريطانية وتقيم حالياً في تشاتهام ، وكانت تأمل في بداية حياتها أن تصبح ممثلة، إذ قامت أكثر من مرة بالأداء التمثيلي في مسرحيات “بلايز إن ذا بارك” في مقاطعة ميدلسكس التي تُعرض كل صيف.

وسرعان ما تحول شغفها نحو الموضة ودرست تصميم الأزياء في جامعة دريكسل.

دايفد سميتس - مصمم الإضاءة

ديفيد هو مؤسس شركة “تي سي إف”، وهي شركة حديثة تعمل في مجال التصميم والإنتاج ويقع مقرها الرئيسي في بلجيكا، وقد تحولت إلى إحدى الشركات العالمية الفاعلة الشهيرة في مجال تصميم الفعاليات وإنتاجها لصالح العديد من المهرجانات والحفلات الموسيقية والعروض.

مارينوس دي غراف - مصمم الديكور

يعمل مارينوس دي غراف في مجال تصميم الأعمال الفنية والفيديو جرافيك في الأعمال المسرحية منذ 25 عاماً تقريباً، كما عمل مصمماً لرسوم الجرافيك لصالح العديد من مدن الملاهي في هولندا وبلجيكا.

مايكل الفار - مصمم محتوى مقاطع الفيديو

يعتبر مايكل الفار من مصممي محتوى مقاطع الفيديو الناجحين، إذ بدأ حياته المهنية مساعداً للإضاءة في المسارح الدولية والبرامج التلفزيونية. ويعمل الفار الآن مصمماً للوسائط المتعددة، وقد رسخ مكانته المرموقة من خلال الخبرة الواسعة التي حصل عليها من المشاركة في العروض الحية (هوليداي أون أيس)، والمسرحيات الموسيقية (هير، غريس)، والعديد من الحفلات الموسيقية والمهرجانات والأفلام والأعمال التلفزيونية.

يروين تن برنكي- مصمم الصوت

يعتبر يروين أحد أنجح مصممي الصوت في هولندا، وهو مسؤول عن تصميم الصوت في المسرحيات الموسيقية مثل: “سترداي نايت فيفر”، و”تيتانك”، “إليزابيث أند سولدات فان أورانيي”، كما أثبت خبرته الواسعة أيضاً في عدد من الحفلات الموسيقية، ومن أقواله: “عليك أن تستمع لما تقوم به وتشعر به وتعرفه حتى تقدم إنتاجاً ناجحاً”

مايكل ج. أوستن (الولايات المتحدة الأمريكية) في دور كلفن جيزمو

يعمل مايكل ممثلاً ومغنياً محترفاً منذ 12 عاماً في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية والعالم، وذلك في أكبر المسارح الموسيقية ودور الأوبرا وسفن الرحلات والمراجعات والعروض، بما في ذلك ما يلي: “فول مونتي”، و”شيكاغو”، و”بيتر بان”، و”مدغشر لايف”، والعديد من الأعمال الأخرى.

ويقول مايكل: “إنني متحمس للغاية للعمل مع هذا الفريق الرائع مرة ثانية بعد لعب دور الملك جولين في “مدغشقر لايف” خلال جولة الصين! وأنا لدي أفضل وظيفة في العالم، كما أن العاملين في هذا المشروع هم أشخاص رائعون. إذ يتمتعون بقدر كبير من الشغف من والموهبة! وأنا أشعر بالإثارة لوجودي هنا للإبداع وتجسيد هذه الشخصية! كما أتطلع بشغف إلى استجابة الجمهور، فأنا أعرف أنهم سيحبونها!”

هاريسون سبيرز (المملكة المتحدة) في دور زار

عندما اصطحبه والده معه إلى تجربة الأداء في إنتاج للهواة لمسرحية “أوليفر”، بدأ اهتمام هاريسون وشغفه الكبير بالمسرح، وفي سن الحادية عشرة انضم إلى فريق تمثيل من الأطفال. وبداية من سن السادسة عشرة باشر دراسته في مجلس تعليم إدارة الأعمال والتكنولوجيا (BTEC) في تخصص فنون الأداء، ودرس كذلك المسرح الموسيقي في كلية بروكسبي ميلتون في مدينة ميلتون موبراي في إنجلترا. وفي سن الثامنة عشرة انتقل إلى مدينة لندن لدراسة المسرح الموسيقي في أكاديمية ماونتفيو للفنون المسرحية، ومنذ تخرجه في العام 2013 قام هاريسون بالتمثيل في العديد من العروض، ومنها: “أفينيو كيو”، و”هابي دايز: إيه نيو ميوزيكال”، و”إليانز لوفز أندربانتس”، و”ذا كات إن ذا هات”.

ويقول سبيرز: “لقد نشأت على مشاهدة كرتون نتورك يومياً حين كنت طفلاً! وأنا أحب السفر إلى الأماكن الجديدة، ولذا فأنا أشعر بالإثارة لحصولي على هذه الفرصة للسفر مع العرض إلى أماكن لم أزرها من قبل، ولا أطيق الانتظار للعب دور الشرير للمرة الأولى في حياتي!”

فرانكي مارسيلو (المملكة المتحدة)

عملت فرانكي في قرية غلوبال في دبي في عرض “وحوش موشي” وغيره من العروض الأخرى على المسرح الرئيسي، وقامت بالرقص على متن العديد من سفن الرحلات لمدة ثلاث سنوات، وظهرت في المسلسل التلفزيوني البريطاني “إيست إندرز” والعديد من عروض التمثيل الصامت مع مجموعة من المشاهير، وقامت بجولة لفن التمثيل الصامت في العام 2015 أثناء أدائها مسرحية “جاك وساق نبتة الفاصولياء”.

وتقول فرانكي: “يا إلهي! إن كرتون نتورك من أضخم العلامات التجارية، ويمثل العمل لصالحها فرصة رائعة، فعندما كنت طفلة اعتدت مشاهدة “فتيات القوة”، و”جوني برافو” و”مختبر ديكستر”. وكان مسلسل “فتيات القوة” هو المفضل لدي على الإطلاق، فلطالما أردت أن أصبح بطلة خارقة قادرة على الطيران، كما يمثل هذا البرنامج قوة الفتيات.”

جو ماتشام (المملكة المتحدة)

كانت جو تعمل في عرض “ديزني لايف!” التابع لشركة “فلد إنترتينمنت”، و “ميكيز ميوزيك فيستيفال” في الفترة بين عامي 2015 و2016، أحد العروض المسرحية المتجولة في أرجاء إسبانيا وجزر الكناري ومملكة البحرين ودبي. وفي الآونة الأخيرة عملت في عرض الفعالية الخاصة للاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لإنشاء مدينة ديزني في باريس.

وتقول جو: “لقد شعرت بالسعادة والذهول والفخر لمشاركتي في عرض “كرتون نتورك لايف!”. وأتطلع إلى العودة إلى المسرح كل ليلةٍ لتقديم تجربة مدهشة للجمهور لن يستطيعوا نسيانها مطلقاً…وفي الوقت ذاته أستمتع بالتمثيل في بلدان رائعة، ولطالما أحببت “فتيات القوة” منذ كنت طفلة، وما زلت أحبها بالقدر نفسه حتى الآن!”

نيك باك (المملكة المتحدة)

تخرج نيك في المسرح الموسيقي في العام 2011، وتشمل خبرته المسرحية السابقة: “سميرف لايف” (جولة دولية)، وتمثيل دور بستر في “إلفز أند ذا شو ميكر” (جولة في المملكة المتحدة)، و”بينوكيو” (سانت بول، كوفنت غاردن)، وماركو في “أنجيلينا باليرينا ذا ميوزيكال” (جولة في المملكة المتحدة)، و”أول أيز” في “غاتسبي” (مسرح الفنون في ميدان لستر سكوير)، و”بيتر بان” (المسرح الملكي النرويجي) والعديد من الأعمال الأخرى.

ويقول نيك: “عندما كنت صغيراً، كنت من عشاق كرتون نتورك (وما أزال كذلك). كما أشاهدها من حينٍ لآخر مع أبناء أشقائي، ولا أطيق الانتظار لبدء العمل مع شركة لايف نيشن، إذ تنتج دائماً عروضاً رائعة. كما أتطلع لدوري كجزء من الفريق، واتطلع كذلك لفترة البروفات والتدريبات، فضلاً عن التعاون مع بارت دورفلر وطاقم التمثيل لتقديم عرض رائع وتجسيد شخصيات كرتون نتورك.”

آشلي بيكرول (الولايات المتحدة الأمريكية)

من خلال عملها لصالح شركة “ستيدج إنترتينمنت”، شاركت آشلي في عرض “أيس إيدج لايف!” ومن بين العروض الأخرى التي شاركت فيها ” سيركو روسو سوبري هيلو” في أمريكا الجنوبية وأحد عروض مهرجان الأعياد لصالح شركة “بيست آجنسي” في لاس فيغاس.

وتقول آشلي: “لقد كان لي عظيم الشرف أن أتلقى اتصالاً من عرض “كرتون نتورك لايف” لدعوتي للمشاركة في هذا الإنتاج الجديد، كما تغمرني الإثارة عند سماعي بتلك الأماكن التي سنقوم بزيارتها والطريقة التي سأمثل بها. وأشعر بالحماس بشأن اختبار ثقافة البلدان الجديدة التي سوف نقدم فيها العرض.”

لويس رينو (المملكة المتحدة)

ولد لويس وترعرع في مقاطعة سري في جنوب إنجلترا، وبدأ رحلته في مجال المسرح الموسيقي في مسرح المدرسة منذ سن الرابعة! وفي سن الثامنة عشرة بدأ لويس تدريبه المهني في المسرح الموسيقي، وتخرج في العام 2016 في أحد مدارس الدراما، وتسمى “أكاديمية إعداد الأداء”.

ولعب لويس دور الأرنب الأبيض في عرض “أليس في بلاد العجائب” (جولة في إيطاليا)، ودور فلتش/موفمنت كابتن في عرض “ذا بيجرز أوبرا” (بروكلي جاك ستوديو)، ودور دوشامب في العرض الأول لمسرحية “هوتيل فور كريمينالز” في بريطانيا (نيو ويمبلدون ستوديو).

ويقول لويس: “عندما أخبرني وكلائي بأنني سأشارك في عرض “كرتون نتورك لايف!” شعرت بفرحةٍ عارمةٍ وحماسٍ شديد لبدء العمل! وأنا متشوق للغاية لمقابلة جميع المشاركين في العرض ورؤية الديكور والمؤثرات الخاصة. كما شعرت بإثارة بالغة عند قراءة السيناريو، وأوكد لكم أنكم سوف تستمتعون بمغامرة غير مسبوقة! إن شخصيتي المفضلة هي بن 10 بالتأكيد! إذ يمكنه التحول إلى أشكال مختلفة من الفضائيين الذين يتمتعون بقدراتٍ مذهلة. إن هذا رائع جداً!”

جايد سبيد (المملكة المتحدة)

شاركت جيد في العديد من عروض التمثيل الصامت الاحترافية كراقصة يافعة، وفي عرض “سبيريت أوف ذا رينغ”، وعملت كذلك كراقصة أولى وقائدة رقص، وفي الآونة الأخيرة مثلت دور تينكربيل في عرض “بيتر بان”. كما مثلت دور بيبر في الجولة البريطانية لمسرحية “آني”، ولعبت دور آني في أحد عروض تلك المسرحية في أحد المسارح خارج ويست إند.

وتقول جايد: “إنها لتجربة مثيرة حقاً ولا أطيق الانتظار للبدء، كما أتطلع بشدة لرؤية عرض “كرتون نتورك لايف!” بعد اكتماله، فأنا أعرف أنه سيكون عرضاً مدهشاً وممتعاً! ناهيك عن زيارة جميع الدول المختلفة اثناء الجولة.”

روبن بروستن

بدأ عشق روبن للمسرح في سن الثامنة عندما كانت تدرس صفوف الدراما في “ثييتر ذا غراج” في مدينة فينلو الهولندية. وبعد أن أتمت دراستها في أكاديمية المسرح في بلده تلبورخ  (هولندا) واصلت دراستها في كلية ألبيدا للرقص في مدينة روتردام.

وعلى مدار الأعوام الثمانية الأخيرة عملت كممثلة مستقلة في مجال الترفيه في البرامج التلفزيونية، مثل: “إكس فاكتور”، و”صانداي نايت فيفر”، و”ذا غولدن تيليفيجن رينغ”، وفي المهرجانات والنوادي ومدينة إفتلينغ الترفيهية، وعروض مسرح تي إم دي، وعروض كرونربيرغ. وقامت بجولةٍ مع عرض “مغامرات دورا” لصالح شبكة قنوات نيكلوديون التلفزيونية ولعبت دور دورا.

جايك آدلي

بعد تخرجه في مدرسة بريتس، ظهر جيك في مسلسل “دوكتورز” (هيئة الإذاعة البريطانية) في دور “أولي باول”، بالإضافة إلى “بيتر بان”، و”ديك ويتينغتون”، و”روبن هود”، و”علاء الدين”، و”أب أند داون”، و”بيلي أند ذا سنو دراجون”، و”وان فاين داي”، و”ماذر كوريدج”، و”تيتشرز”.

وفي عطلة عيد الميلاد في العام 2018، ظهر في مسارح وست إند في دور غروفيلو في عرض “غروفيلو تشايلد”.